الأربعاء, أكتوبر 20, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

اقبال: التطرف الديني سبب لانعدام الاستقرار في العالم وهو يهدد الانسانية جمعاء

أكد الأمين العام لتجمع السلام الديمقراطي محمد إقبال الصيدلي، أن اتساع دائرة التطرف الديني الذي يعاني منه العالم أجمع اليوم سبب رئيسي في حالة عدم الاستقرار، والاضطراب الذي يعصف به.
ووصف اقبال في بيان له، ان ما يواجهه مسلمو الروهينغا من اعمال ابادة بالارهاب الصارخ ، وفعل داعشي لن يخلف سوى الخراب والدمار، مبينا ان دول العالم اجمع عليها ايقاف مسلسل القتل بحق مسلمي بورما حفاظا على السلم العالمي وانصافا للانسانية التي تذبح اليوم بدم بارد.
وأوضح، ان المسلمين في بورما يربو عددهم على الاربعة ملايين نسمة، من الفئات المسالمة التي لم يعرف عنها أذى، بل على العكس واجهوا وطيلة اكثر من قرنين، من اعمال التطهير الديني والعرقي ما تهتز له مشاعر الانسانية جمعاء.
وطالب إقبال، بتدخل الدول العظمى ومنظمات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن الدولي، لايقاف اعمال القتل والتعذيب والحرق التي تمارس بحق مسلمي بورما المسلمين، مشددا على انهما مطالبين وكافة المنظمات الدولية بالقيام بمسؤوليتهم القانونية والأخلاقية.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات