الخميس, ديسمبر 2, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

الجبوري: المرأة حققت الإنجازات تلو الإنجازات حتى انها سبقت الرجل في بعض المضامير

رأى رئيس البرلمان سليم الجبوري، اليوم الأربعاء، أنه لابد من تشريع يلزم إيقاف فرض الوصاية الظالمة على المرأة.
وقال الجبوري خلال ترؤسه الطاولة المستديرة لمناقشة الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة والذي تنظمها لجنة المرأة والاسرة والطفولة النيابية، إن “المرأة العراقية والعربية اليوم وعلى جميع الاصعدة تشغل موقعا مهما ومكانة كبيرة استحقتها بجدارة وطول مثابرة ومبادرات إثبات وجود، حتى أنها حققت الإنجازات تلو الإنجازات حتى انها سبقت الرجل في بعض المضامير” ، مضيفاً أن “وقوف المرأة على اقدامها تطلب قرون من الزمن وتستحصل موقعها بعد ان سلبتها الظروف المظلمة الكثير من حقوقها الانسانية اللازمة لها”.
 
واكد  الجبوري، أن “المرأة مازالت تسعى جاهدة ومعها الرجل الذي يُؤْمِن بها  في سبيل أنهاء كل مظاهر الضغط وسلب الحريات والظلم والقهر والإستبداد الذكوري المعتم الذي حرمها من ابسط حقوقها الانسانية تحت غطاء العادات والتقاليد” لافتاً  إلى ان، “تجسد سعي المرأة الحثيث باحتلال مكانها في الساحة السياسية والعلمية والثقافية والفكرية والأدبية”، مبينا  أن “بعض مظاهر النشاز ما زالت تحاول البقاء في حياتنا والسيطرة على مجرياتها ما يلزم إيقاف من تسول له نفسه فرض الوصاية الظالمة على المرأة من خلال تشريع يمتلك القدرة على صون الحقوق للشرائح المستضعفة ويوقع العقوبات الرادعة”.
 
 وتابع الجبوري، أن “مشروع ‏الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة العنف الأسري يمثل أساسا قويا لمواجهة كل الإجراءات والتصرفات التعسفية التي يستخدمها ضعاف النفوس من الرجال ضد المرأة والأسرة”، مشدداً على أن “مشروع ‏الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة العنف الأسري بالغ الأهمية والذي يمثل حالة التحول الحقيقي في مجال التشريعات التي تحمي حقوق المرأة والطفل والأسرة وتضع المجتمع على محك العدالة والانصاف”.

 

 
أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات