الإثنين, سبتمبر 26, 2022

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

الجيش يطلق سراح المسلحين الذين حاولو اغتيال امام وخطيب جامع ابي حنيفة النعمان

طالب امام وخطيب جامع الأمام الاعظم وعضو الهيئة العليا للمجمع الفقهي لكبار العلماء الشيخ عبد الستار عبد الجبار، بضرورة ضبط الامن في العاصمة بغداد، وحصر السلاح بيد الدولة، وذلك بعد تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة ظهر يوم امس.

وقال الشيخ عبد الستار عبد الجبارفي تصريح صحفي انه “عند عودتنا من اجتماع في جامع ام القرى “مقر الوقف السني” تبعتنا سيارة تكسي بداخلها مسلحين، مما اثار انتباه الحماية” مؤكدا ان “الحماية قاموا بمحاصرة المسلحين والقبض عليهم وتسليمهم الى نقطة الجيش المتواجدة عند جسر المثنى شمالي بغداد”.

وقال عبد الجبار ان “المسلحين ادعوا انهم تابعين لاحد الفصائل بلسانهم ولم نتهم احد” رافضا الافصاح عن اسم الجهة التي قال عنها “تجمعنا بهم علاقات طيبة وزيارات، ولها صوت وطني وتحارب الفساد”.

وتسال الشيخ في حديثه هل “واجب جهادي كما قال المسلحين، ينفذ بسيارة تكسي في بغداد” مطالبا “بضرورة ضبط الامن في العاصمة بغداد وحصر السلاح بيد الدولة”.

وكشف امام وخطيب جامع ابي حنيفة النعمان ان “قوة من الجيش اطلقت سراح المسلحين ونفى الضابط المسؤول وجود اسلحة معهم، وذلك بعد اتصالنا بهم لمتابعة الموضوع”.

وطالب الشيخ “بفتح تحقيق بشكل عاجل في القضية ومحاسبة المقصرين والمسؤولين عن تسويف القضية واطلاق سراح المسلحين ونفي افراد الجيش الذين تسلموا المسلحين وجود مسلحين او اسلحة”.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات