الخميس, ديسمبر 2, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

القوات الأمنية تحرر حياَ ثالثاَ وتسيطر على الجسر الرابع جنوب الموصل

أعلن مصدر في جهاز مكافحة الإرهاب , اليوم الأثنين , عن سيطرة القوات الأمنية على ثالث الأحياء الغربية لمدينة الموصل والسيطرة على أولى الجسور الخمسة عند نهر دجلة الذي يشطر المدينة نصفين.

وقال العقيد دريد سعيد , في تصريح صحفي  أن ” القوات الأمنية سيطرت على حي الطيران الواقع قرب مطار الموصل من الجهة الشمالية”.

ويأتي هذا في إطار هجوم واسع شنته القوات الأمنية المدعومة من التحالف الدولي في 19 من الشهر الجاري ويهدف لانتزاع كامل الشطر الغربي للموصل.

وقال قائد حملة الموصل عبدالامير يارالله في بيان طالعته إن قوات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية حررت حي الجوسق وتسيطر على الجسر الرابع من جهة الساحل الأيمن في الموصل وترفع العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد التنظيم خسائر بالأرواح والمعدات”.

والجسر الرابع هو واحد من بين خمسة جسور تربط ضفتي المدينة الا انها خارجة عن الخدمة بعد تفجيرها وقصفها.

وترددت أنباء عن اقتحام حي المنصور الواقع إلى الشمال من قاعدة الغزلاني. وقال مصادر ميدانية إن اشتباكات عنيفة تجري في منطقة وادي حجر.

وعلى الرغم من أن غرب الموصل أصغر من شرقها إلا أنه أكثر كثافة ويضم مناطق مكتظة مما قد يجعل المعارك أكثر تعقيدا كما يقول محللون.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن الأوضاع المعيشية للمدنيين المحاصرين في المدينة وسط تقارير عن أن عددهم قد يرتفع إلى 650 ألفا.

وقال القائد في جهاز مكافحة الارهاب عبدالوهاب الساعدي في تصريح صحفي  إن قواته أخلت الكثير من النازحين إلى مناطق أكثر أمنا.

وتتقدم قوات نخبوية من الشرطة الاتحادية باتجاه الأحياء الساحلية والمجاورة لها  فيما تتقدم قوات مكافحة الإرهاب انطلاقا من قاعدة الغزلاني العسكرية.

وحررت القوات العراقية المؤلفة من الشرطة الاتحادية ومكافحة الإرهاب مطار الموصل الدولي وقاعدة الغزلاني في الأيام الأولى من الهجوم على الشطر الغربي للموصل.

ويقول مسؤولون عسكريون ومنظمات إنسانية إن المعارك ستزداد صعوبة كلما توغلت القوات في عمق مركز المدينة من الجهة الغربية لنهر دجلة.

وقالت الأمم المتحدة في تقرير لها صدر أواخر كانون الثاني/يناير الماضي إن قرابة نصف الخسائر البشرية بالموصل كانت من المدنيين.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات