الثلاثاء, مايو 17, 2022

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

الوحَمات الحمراء تُخفي أمراضاً… متى يجب التدخّل طبّياً؟

تظهر الوحمة الحمراء أو الصبغة الحمراء عند ولادة الطفل وغالباً ما تظهر على جهة واحدة من الوجه. تختلف أحجامها بين شخص وآخر، فبعضها يكون صغيراً فيما البعض الآخر كبيراً وواضحاً للعيان

 

لكن إذا كانت هذه الوحمات تغطي منطقة العين أو الخدّ أو الجبين عند الطفل، تنصح رئيسة قسم الأمراض الجلدية في الجامعة اللبنانية – الأميركية ومستشفى رزق “بإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من عدم وجود مشاكل في الأوعية الدموية في الرأس. وهذه المشاكل من شأنها أن تسبّب “هزّة حيط” للطفل كما يمكن أن تكون مرتبطة بالضغط على العين، وقد تكون أحياناً نادرة مرتبطة بتأخّر عقلي

لذلك من المهمّ أن يذهب الطفل إلى طبيب مختصّ لمتابعة حالته وبدء علاج الليزر بأسرع وقت ممكن

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات