الأربعاء, أكتوبر 20, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

بلجيكا: الجهادي جدعون بأيدي الأمريكيين في العراق

بينما كان يُعتقد أنه قُتل بداية شهر آب/أغسطس الماضي في العراق، أكدت مصادر في الاستخبارات البلجيكية أن المدعو طارق جدعون، أحد مسلحي تنظيم (داعش)، لا يزال على قيد الحياة.
ويُلقب جدعون (28 عاماً) من مدينة فرفييه (قرب لييج جنوب شرقي بلجيكا)، بـ”أبي حمزة البلجيكي أو أباعود الجديد”، في إشارة إلى عبد الحميد أباعود، قائد الفريق الانتحاري الذي نفذ هجمات باريس عام 2015، وقتل بعدها بأيام خلال هجوم للقوات الفرنسية على منزل في ضواحي العاصمة باريس.
ونسبت صحف محلية ناطقة بالهولندية، إلى المصادر نفسها، أن المدعو جدعون وقع بيد القوات الأمريكية بعد تحرير مدينة الموصل العراقية، وأنه لا يزال معتقلاً لديها.
وأعطت المصادر توضيحات إضافية حول نقل جدعون سراً إلى منطقة يسيطر عليها مقاتلون كورد، حيث “تم استجوابه من قبل المخابرات الأمريكية، ولكن ليس لدينا تفاصيل عن المعلومات التي ربما يكون قد أدلى بها”، حسب كلامها.
ولا تعتبر هذه الحالة فريدة من نوعها، إذ قام كثير من الأشخاص أصحاب “الوجوه المعروفة” في تنظيم (داعش)، بتدبير الإعلان عن مقتلهم من أجل التمويه وخداع القوى الأمنية الغربية.
هذا ولا تقوم السلطات البلجيكية عادة بالإعلان رسمياً عن مصير مواطنيها من المقاتلين في سورية والعراق.
وكانت مصادر عراقية ذكرت في السابق أن القوى الأمنية تحتجز عدداً، لم يعلن عنه، من المقاتلين الأجانب التابعين لتنظيم (داعش)، بعد تحرير عدة مناطق في البلاد.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات