السبت, أكتوبر 1, 2022

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

رئيس الوزراء الكندي: قتال جنودنا في العراق للدفاع عن النفس فقط ولا يحتاج لتفويض

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أن إطلاق عناصر القوات الخاصة الكندية الموجودين في العراق النار على مقاتلي داعش لم يكن الا في اطار الدفاع عن النفس.
وقال ترودو ان فتح النار لا يحتاج تفويضا او تعديلا للتفويض الممنوح.
وبحسب المصادر فأن هذا البيان ياتي بعد ان تمكن قناص كندي من قتل عنصر من داعش بطلقة نارية عن بعد 3450 مترا في وقت سابق ،مؤكدا أن هذه الطلقة القاتلة يجب أن تكون رمزا يشير الى تفوق القوات الكندية من ناحية التدريب والميدان.

ويذكر ان هنالك جدلا في الاوساط الكندية حيث اعتبر زعيم الحزب الديموقراطي الجديد توماس مالكير هذا الموضوع مناقضا تماما لما اتفق عليه، وانه في حالة تشكك جدية في طبيعة نوع العمليات التي تقوم بها القوات الكندية في العراق.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات