الجمعة, أغسطس 19, 2022

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

روت امراة من مناطق غربي الانبار تفاصيل مرعبة عن قصة هروبها مع عائلتها من تنظيم داعش

وقالت المرأة الناجية لبغداد الفضائية ، انها فقدت خلال هروبها من مدينة القائم الحدودية الى سوريا ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات، فيما تعرضت هي وبقية افراد الاسرة  الى اصابات خطيرة باعيرة نارية اطلقها داعش لمنع هروبهم في المناطق الصحراوية مابين قضاء القائم ومدينة الرمادي
ووصلت العائلة المنكوبة الى مستشفى الرمادي لتلقي العلاج بعد يومين من السير على الاقدام في صحراء الانبار.

ويمنع تنظيم داعش الاف المدنيين من الخروج من مناطق سيطرته في عنه وراوه والقائم غربي الانبار مايجبر الكثير من سكان على التسلل ليلا الى المناطق الصحراوية  بغية الخلاص من سطوة داعش.


أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات