الثلاثاء, أكتوبر 26, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

سجن 3 أشخاص في أستراليا لإدانتهم بتقديم رشوة لمسؤول حكومي عراقي للحصول على عقود بناء

وخلصت محكمة نيو ساوث ويلز إلى أن محمود العمر وشقيقه الأكبر إبراهيم العمر ورجل الأعمال العراقي جون يوسف خططوا لدفع مليون دولار لوزير عراقي معني بشؤون الصناعة والموارد المعدنية وذلك من أجل الفوز بعقود لمشاريع مربحة.

ويعد محمود العمر والد محمد العمر، الذي كان يقاتل في صفوف داعش وقتل في العراق. ويشار إلى أن القضية لا صلة لها بانضمام ابنه للتنظيم.

وقضت القاضية كريستين ادامسون بسجن الثلاثة أشخاص أربعة أعوام، وتغريم محمود وإبراهيم العمر 250 ألف دولار لكل منهما.

وقد اعترف الثلاثة بالتهم الموجهه إليهم.

وكان يوسف قد تقرب من الشقيقين من أجل فرصة عمل في العراق من أجل شركتهما للبنية التحتية والبناء، التي كانت تعاني من ” ضائقة مالية” ويرجع ذلك جزئيا إلى الدعاية السيئة التي أحاطت بها بعد الكشف عن تورط ابنه مع تنظيم داعش.

ويشار إلى أن محمود وإبراهيم العمر حاولا الحصول على مشاريع عراقية بصورة قانونية، ولقد تم تهديدهما بأنه سوف يتم وضعها في القائمة السوداء إذا لم يدفعا رشوة.

وجرى نقل الأموال للعراق عبر تحويلات نقدية في أيلول /سبتمبر 2014 على هيئة تبرعات للمسيحيين في الشمال.

ولم يتلق الشقيقان أي عقد عمل، ولم يعرف ماذا حدث للأموال في العراق

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات