الأحد, ديسمبر 5, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

قلق أممي بشأن الوضع الإنساني بمضايا والزبداني السوريتين

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة تشعر بالقلق من الوضع المزري في مدينة مضايا المحاصرة بريف دمشق.
ولفت إلى أن مضايا والزبداني المحاصرتين من النظام السوري وحزب الله اللبناني، والفوعة وكفريا المحاصرتين من المعارضة لم تتلق مساعدات منذ نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وأضاف أن الوضع الانساني في بلدة مضايا السورية المحاصرة  يدعو للقلق، حيث يتعرض أربعون ألف شخص إلى العنف والبرد الشديد.
وأكد دوجاريك أن المنظمة الدولية على استعداد لتقديم المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة في الزبداني ومضايا وكفريا والفوعة حالما يتم منح حق الوصول من قبل الأطراف.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات