السبت, أكتوبر 1, 2022

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

“كارثة انسانية” تلحق بناحية الوليد المحررة غربي الأنبار

كشف امر فوج صقور الصحراء في محافظة الانبار العقيد شاكر عبيد الريشاوي، الاحد، عن وجود كارثة انسانية في ناحية الوليد الحدودية المحررة من تنظيم داعش الارهابي منذ خمسة اشهر، رغم عودة الاسر النازحة لمناطقها .

وقال الريشاوي لمراسل ، إن “ناحية الوليد الحدودية والتابعة لقضاء الرطبة غربي الانبار تم تطهيرها من تنظيم داعش قبل خمسة اشهر تقريبا، واعيد لها كافة العوائل النازحة التي عادت الى منازلهم الامنه”، مشيرا الى ان “الناحية تشهد كارثة كبيرة بعدم افتتاح المدارس والمراكز الصحية والعلاجية، بالاضافة الى حاجتها لمياه صالحة للشرب، بعد تدمير محطات تنقية المياه من قبل خلايا الارهاب قبل تحريرها فضلا عن حاجة الاهالي للمشتقات النفطية واعادة تشغيل محطات الكهرباء الوطنية”.

 واشار الى انها “من اهم المناطق الحدودية في الانبار والتي تربط العراق بسوريا مع قربها على الطريق الدولي السريع وتحديدا في منطقة المفرق الذي يربط سوريا بالاردن من الاراضي العراقية

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات