الخميس, ديسمبر 2, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

ماذا وجدت القوات العراقية في جامعة الموصل؟

أعلنت القوات العراقية، يوم السبت، أنها عثرت على مواد كيمياوية في جامعة الموصل استخدمها تنظيم  داعش في محاولة تصنيع أسلحة.

وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، أحد قادة جهاز مكافحة الإرهاب، إن “فرق الجهد الهندسي التابعة للجهاز، وجدت خلال عمليات التطهير التي تجريها في مباني جامعة الموصل، على 9 براميل تحتوي على مواد كيمياوية أولية لوقود الصواريخ والمتفجرات في مختبرات كلية العلوم الكيميائية”.

وأوضح الساعدي، أن “التنظيم كان يخطط لاستخدام هذه المواد في صناعة متفجرات يستخدمها ضد القوات، إلاّ أن الوقت لم يسعفه، خاصة أن عناصرنا تمكنت من الوصول إلى مقر الجامعة وتحريره”.

وتابع: “داعش يستخدم أسلحة مرتجلة، فالإنتاج يتم بأسلوب تقليدي، لأن غالبية قادة التنظيم هم ضباط سابقون في الجيش العراقي أو أجهزة الاستخبارات، ولذلك يميلون إلى الاستخدام التقليدي”، وفق ما نقلت عنه الاناضول.

وتقول الأمم المتحدة إن المتشددين استولوا على مواد نووية كانت تستخدم في أغراض البحث العلمي بجامعة الموصل عندما اجتاحوا المدينة ومناطق واسعة من شمال العراق وشرق سوريا في 2014.

وكان مسؤولون أمريكيون وجماعات حقوقية وسكان قالوا إن تنظيم داعش استخدم مواد كيماوية بينها غاز الخردل في عدد من الهجمات بالعراق وسوريا.

وستكون استعادة السيطرة على الجامعة مكسبا استراتيجيا مهما وستسمح للقوات العراقية بتقدم أسرع نحو نهر دجلة الذي يقول ضباط بالجيش إن القوات ستتمكن من أن تشن الهجمات منه على غرب المدينة الذي يخضع لسيطرة المتشددين.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات