الأربعاء, أكتوبر 20, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

مجلس صلاح الدين يهدد بمقاضاة الجهات "المعرقلة" لإعادة النازحين

هدد مجلس محافظة صلاح الدين، اليوم الاثنين، برفع دعوى قضائية دولياً ومحلياً ضد أية جهة تعترض على إعادة النازحين لمناطقهم المحررة، وفيما أشار الى عدم تعاون الجهات الأمنية مع هذا الملف، أكد أن الانتصارات بتحرير المدن لا تتم إلا بعودتهم.

وقال رئيس مجلس المحافظة أحمد الكريم، في حديث  إنه “تدارسنا اليوم في الجلسة الأولى من العام 2017 أوضاع نازحي محافظتنا والجهود المتواصلة لإعادتهم الى مدنهم المحررة”، مبيناً أن “الرؤيا الحالية والخطوة المقبلة هي أن نُقيم دعوى قضائية ضد أية جهة تقف بوجه إعادة النازحين الأبرياء”، لافتاً إلى أن “الدعوى ستكون محلية ودولية”.

وأضاف الكريم، أن “المجلس أتخذ قراراً في جلسة سابقة بفتح عودة النازحين منتصف شباط المقبل، ولم نلمس تفاعلاً من قبل الجهات الامنية والحكومية حتى الآن وهذا يخلق لدينا مخاوف من عدم إعادتهم”.

وأشار الكريم إلى أن “تضحيات القوات الأمنية والحشد الشعبي والانتصار بتحرير المدن لا يتم ما لم يعد النازحون ومخاوفنا من وجود جهات تعمل بالضد من هذه التضحيات والجهد الوطني”.

يذكر أن القوات المشتركة تمكنت من تحرير مدينة تكريت في (الـ31 من آذار 2015)، وتواصل التقدم لطرد (داعش) من باقي مناطق المحافظة، بعد أن حررت بيجي، (40 كم شمال تكريت)، منتصف تشرين الثاني 2015، فيما لم يتمكن التنظيم من فرض سيطرته على قضاء سامراء (40 كم جنوبي تكريت)، بعد محاولات فاشلة عدة.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات