الخميس, ديسمبر 2, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

منظمة حقوق الانسان: داعش استخدمت مستشفى السلام في الموصل كقاعدة عسكرية

أكدت منظمة حقوق الإنسان العالمية، اليوم الأربعاء، أن تنظيم داعش وبعد احتلالها لمدينة الموصل لمدة عامين استخدمت مستشفى السلام في المدينة كقاعدة عسكرية وعرضوا العاملين والمرضى لخطر العمليات الأمنية الجارية لتحريرها.
ونقل موقع المنظمة عن مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لمى فقيه قولها إنه ،مع تكشّف معركة الموصل، نجد أن داعش كان يحتلّ المرافق الطبية بشكل ممنهج ويُعرّض المدنيين والموظفين لخطر الهجمات فيما كان مقاتلو داعش يعرضون انتهاكاتهم في الشوارع بشكل مخز.
وأضافت أن للمستشفيات وغيرها من المرافق الطبية حماية خاصة بموجب قوانين الحرب المنطبقة على النزاع المسلح في العراق ،وان على القوات أو الجماعات المسلحة عدم احتلال المرافق الطبية وتقويض وضعها المحمي وتعريض المدنيين والأماكن المدنية للخطر.
وأشارت إلى أنه حتى عند استخدام المرافق الطبية لأغراض عسكرية، فإنها لا يجب أن تكون عرضة للهجوم إلا بعد توجيه إنذار، ووضع مهلة زمنية معقولة، وبعد عدم الاستجابة للتحذير.
أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات