الخميس, ديسمبر 2, 2021

 Facebook2  Instagram2  Twitter2  YouTube2

   

"الإنجاز التاريخي" لم يسعد زيدان.. والسبب راموس

بالرغم من نجاح مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان في العبور بفريقه المباراة رقم 40 على التوالي دون هزيمة، لكن الأربعينية التاريخية على ملعب رامون سانشيس بيسخوان مع إشبيلية لم تكن كلها سعيدة.

فقد صبت جماهير إشبيلية جام غضبها على  قائد ريال مدريد سيرجيو راموس، وانهالت عليه بالسباب والشتائم منذ بداية المباراة التي انتهت بالتعادل 3-3 وقادت الفريق الملكي إلى ربع نهائي بطولة كأس الملك.

وفي مؤتمر صحفي بعد المباراة، افتتح زيدان كلامه ليس عن الإنجاز الذي حققه في الملعب وإنما عن سلوك جماهير إشبيلية في المدرجات، قائلا:” لست سعيدا بالإهانات التي تعرض لها راموس”.

وأضاف:” من الواضح أنها جرحت مشاعر اللاعب الذي اعتاد اللعب هنا”.

وقال إن راموس “اعتاد الحديث بالخير عن إشبيلية.. لقد تعرض لشتائم قبيحة، كانت تستهدف أسرته، أنا لست سعيدا بالشتائم ولا نقبل بذلك”.

وبينما كانت النتيجة 3-1 لصالح إشبيلية، أحرز راموس الهدف الثاني لفريق العاصمة عبر ركلة جزاء وضعها بطريقة استعراضية، قبل أن تنتهي المباراة بهدف وضعه اللاعب كريم بنزيمة ليعادل النتيجة ويخرج الريال محققا رقما قياسيا في عدد المباريات التي لعبها دون هزيمة.

وقال زيدان إن راموس لم يفعل شيئا خطأ يلام عليه.

ووضع راموس يديه خلف أذنيه في إشارة إلى أنه لا يسمع ما يقوله جمهور إشبيلية الذي كال له السباب.

وعبر راموس عن حزنه للشتائم التي وجهت إليه، وقال في تصريحات عقب المباراة إنه لم يتعمد عدم احترام الجمهور أو حارس المرمى، وقال إنه لم يحتفل بالهدف رغم أنه تعرض لشتائم ذكرت والدته طول المباراة.

أخبار لها صلة

الأكثر قراءة

آخر التعليقات